يقيم العلماء ومسئولو الصحة العامة المخاطر المحدقة بصحة الإنسان استنادًا إلى مجموعة كاملة من الأدلة ،لا إلى الدراسات العلمية الفردية. وتنظر لجان من الخبراء في المجال في هذه الأدلة. أما بالنسبة إلينا، فنحن نبحث في آراء الخبراء لنستقي منهم المشورة حول أجهزة المحمول، والأبراج، والصحة. وتعتد فودافون بآراء اللجان التي فوضتها المنظمات الصحية الوطنية أو الدولية المعترف بها مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ، ومجلس الصحة في هولندا (HCN) ، و الهيئة السويدية للسلامة من الإشعاع (SSM) (الهيئة السويدية للحماية من الإشعاع سابقًا - SSI) ، وهيئة حماية الصحة في المملكة المتحدة(HPA).
 

 

ومنذ عام 2001، كان هناك عددًا كبيرًا من استعراضات الخبراء حول البحوث والدراسات العلمية فيما يختص بالهواتف المحمولة والأبراج، والصحة، والتي نشرتها لجان الخبراء حول العالم. و تحتوي هذه الصفحة على ملخص للاستعراضات التي نُشرت في الفترة من 2006 حتى الآن. انظر جدول استعراضات الخبراء للحصول على قائمة كاملة من الاستعراضات التي تتوافق ومعاييرنا العلمية الصارمة.

وفي مايو/ أيار 2011، أعلن فريق من الخبراء في الوكالة الدولية لبحوث السرطان(IARC)، وهي وكالة متخصصة داخل منظمة الصحة العالمية (WHO) ،تقييمها لمخاطر السرطان المتعلقة بإشارات التردد الراديوي (RF)، بما في ذلك تلك المنبعثة من البث الإرسالي، واتصالات المحمول، والموجات متناهية الدقة، والرادار.


وقد صنفت الوكالة موجات التردد الراديوي بأنها "قد تكون مادة مسرطنة محتملة للبشر (المجموعة 2B)، وذلك استنادًا إلى مخاطر الإصابة بمرض الدبقي، وهو نوع خبيث من سرطان الدماغ، ويرتبط باستخدام الهاتف اللاسلكي المحمول". وقد نشرت النتائج الكاملة 19 إبريل /نيسان 2013 في الدراسة العلمية رقم 102 وأكدت التصنيف 2B في مايو/ أيار 2011

 

وستقوم منظمة الصحة العالمية إعداد تقييم المخاطر الصحية RF استنادا إلى استعراض الأدلة العلمية لجميع الآثار الصحية المحتملة من التعرض لمجالات التردد الراديوي، والتي سوف تكون على علم من قبل تصنيف IARC ومن المتوقع في 2015/16.


وتقدم اللجنة الدولية المعنية بالحماية من الإشعاع غير المؤين (ICNIRP) ، وهي منظمة غير حكومية معترف بها رسميًا من قبل منظمة الصحة العالمية، توجيهات بشأن الحد من التعرض البشري للمجالات الترددات الراديوية. انظر مبادئ اللجنة التوجيهية لعام 1998 ، والتي أكدت اللجنة صلاحيتها في أغسطس/ آب 2009